كلمة رئيس المجمع

لطالما كانت تونس أرض القمح الصلب


وهو قمح عرف أجدادنا كيفية تطويعه منذ أكثر من 10000 عام لجعله المكون الأساسي لنظامهم الغذائي. وحتى يومنا هدا، لا تزال هذه الحبوب صعبة النمو لأنها معقدة ومتقلبة في بعض الأحيان، وتشكل أساس النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط.

ومع ذلك، يمكن أن تشهد زراعته انخفاضًا في ظل التأثير المزدوج للاحتباس الحراري وتقليل الأراضي الصالحة للزراعة في البلدان المصدرة.


سياسة تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي من الحبوب


تشكل ندرة القمح المتوقعة للعقود القادمة وارتفاع سعره تحديًا كبيرًا لبلادنا لأنها تشكك في قدرتنا على توفير الطعام.

هذا هو التحدي الذي واجهه مجمع الوردة البيضاء لسنوات عديدة، مدركا للمخاطر التي قد يمثلها نقص القمح على تونس وسكانها.

يشارك مجمع الوردة البيضاء الرائد في قطاعه بشكل فعال، من خلال أنشطته، في تنفيذ سياسة وطنية تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب.


نجاح المجمع هو ثمرة إتقان سلسلة القيمة بأكملها


لقد نجحنا في خلق المزيد من القيمة في قطاع المحاصيل الحقلية، وإنتاج بذور تتكيف بشكل أفضل مع الظروف الزراعية والبيئية لبلدنا، وتطوير أصناف مختلفة من الحبوب ذات جودة غذائية عالية وتعزيز إنتاجية أفضل ... ونحن نعمل اليوم عبر سلسلة التوريد الغذائية بأكملها تأتيكم من الحقول إلى طاولة الطعام.

وغالبًا ما يتم تنفيذ هذه المبادرات بالتعاون الوثيق مع مزارعي الحبوب مما يجعل مجمع الوردة البيضاء شريكًا وثيقًا يحظى بتقدير كبير من جانب القطاع الزراعي في تونس. وتهدف نصائحنا وعروضنا التقنية إلى تعزيز تطوير زراعة مسؤولة وأكثر ملاءمة للبيئة.

وهو نهج لا يمثل الإرادة البسيطة لعلامة تجارية وطنية فقط، ولكنه يترجم أيضًا متطلبات الجودة لدينا. لأن نجاح المجمع هو ثمرة إتقان سلسلة القيمة بأكملها.


دعم وتعزيز تغذية أفضل للجميع


ثمثل كل من وردة ودياري وسبيجا اليوم علامات تجارية ذات جودة عالية لدى كل التونسيين بسبب متطلباتنا اليومية من حيث اختيار القمح والاضطلاع في عمليات تحويله.

ثقافة المعايير العالية التي تقوم على التنظيم الفعال للمجمع، وقوة نظامها الإداري ومهارات جميع موظفيها.

والهدف ذاته الذي وحد جميع موظفي مجمع الوردة البيضاء لثلاثة أجيال الآن هو: تقديم منتجات لذيذة لجميع التونسيين تلبي احتياجاتهم الغذائية وتعزز نظامًا غذائيًا متوازنًا.

نظام غذائي متوسطي نعمل على ترويجه بفخر خارج حدودنا وخاصة في القارة الأفريقية.